Freesia - إحذري: التكنولوجيا تهدد وزنك و عقلك

إحذري: التكنولوجيا تهدد وزنك و عقلك
1297

By: Riham Ibrahim Fri, 13 May 2016 17:13:37


من منا لا يمسك هاتفه بصوره شبهه دائمه ولا يتركه أبداً إلا في حاله النوم. أصبحت كل حياتنا علي مواقع التواصل الإجتماعي. ولكن هل نفكر للحظات ما أضرار ذلك علي الجسم والعقل؟ سنتحدث عن الفتيات اللاتي لا يُقمن بأي شئ سواء الأمساك بالهواتف والتصوير وكيف أصبحوا أداه للتكنولوجيا.

المعروف مُسبقاً عن الفتيات أنهن يقُمن بالطبخ ومساعده أمهاتهن في الأعمال المنزليه لتصبح أماً وزوجه في المستقبل بجانب أنها تكون متفوقه في دراستها وتستمتع بحياتها وتقضي أوقاتها مع أصدقائها وفي القراءة من حين لأخر وتستقل بحياتها وتصبح متفوقه في مجالها في المجتمع.

لكن الأن أصبحت أغلب الفتيات لا يُقمن إلا بإمتلاك أحدث الأجهزه الحديثه للتواصل مع المجتمع عن طريق مواقع التواصل الإجتماعي فقط. من أسباب الكسل والشعور بالخمول معظم الوقت أننا نمنع عقولنا وأجسامنا من فعل ما هو بسيط وممكن وسهل وأصبحنا نضغط علي شاشه الهاتف ليس إلا. لم نعطي عقولنا وأجسامنا أوامر لأداء حركه منتظمه او دور معين من حين لأخر .

تحتاج الفتاه لتحريك جسمها بالكامل في بعض الأوقات لتحافظ علي رشاقتها ولا تستهين أبداً بزياده الوزن الملحوظ سواء قبل الزواج او بعده يجب ممارسه الرياضه بإنتظام وأكل المأكولات الصحيه والمتنوعه. من ضمن أسباب زياده الوزن هو عدم الحركه لساعات طويله نجلس ونمسك بالهاتف فقط. الفتيات هن الأكثر عرضه لزياده الوزن لأن من الطبيعي أن معظم أوقاتها في المنزل علي عكس الرجل.

أما بالنسبه للعقل فإننا نقضي عليه بصوره خطيره ومرعبه لا نجعله يفكر إلا في الأمور البسيطه ذاكرتنا أصبحت أضعف ومعظمنا لا يزال شاباً ولكن أحس بالشيخوخه المُبكره وهذا يظهر في معظم وقتنا وأمورنا في الحياه. وأصبحت الفتيات مع الأسف في الإنحدار بمستواهن الفكري والعملي. إذا تابعن الفتيات تركيزهن حول إفاده المجتمع ستستمر في جعل فتيات أخري يراهن مثلهن الأعلي في الحياه وسيحدث تحّول ملحوظ وتكتسب الفتاه ثقه بالنفس والمثابره علي تحقيق أهدافها.

إذاً لنعطي عقولنا وأجسامنا فرصه للعيش دون إهلاكها في التكنولوجيا المدمره للعقول والمسيطره علينا منذ سنوات حتي الأن. 



0

صفحتنا على الفيسبوك


متابعة

تواصل معنا دائما

إشترك الآن في قائمة المتابعة ليصلك آخر الأخبار والمستجدات