Freesia - الختان: عادة صحية أم عاهة؟

الختان: عادة صحية أم عاهة؟
613

By: Freesia Staff Tue, 02 Feb 2016 18:56:36


البنت كبرت وبقت عروسة ... جملة تسمعها من الوالدين عن ابنتهم وتأخذها بالمعني الظاهرى إذ لم تكن من مصر أو بعض الدول العربية ودول حوض النيل, أما إذا كنت من هذة الدول فستفهم معناها الحقيقي أنه آن الأوان لختان أبنتهم .. تقول الإحصاءات التي تصدرها المنظمات الحقوقية النسائية ان هذة العادة انحسرت بشكل إلى حد ما كبير في السنوات الأخيرة لكن للأسف مإ زالت نسب الختان عالية وإلى الآن هناك العديد يقعون في حيرة عن كيفية التصرف في هذا الأمر قبل فوات الأوان لإجراء هذة العملية وهل هى من الدين ام لا ؟!...                  

مبدئيا الختان عادة وبدأت قبل الإسلام وأنتشرت في مصر الفرعونية ودول حوض النيل وأول من أختتن هو سيدنا إبراهيم وهو في الثمانين من عمره. قال الرسول (ص ) ( أختتن إبراهيم وهو ابن ثمانين سنة وأختتن بالقدوم ) ومن هنا بدأت عادة الختان وأستمرت بين الذكور والإناث وانتقلت الى بعض المدن في شبه الجزيرة العربية ولم تكن معروفة في مكة وهناك رواية تقول أنه عندما سافر الرسول (ص) إلى المدينة المنورة وجد أن هذة العادة منتشرة بينهم فنصح من تختتن الفتيات ألا تنهك في عملية القطع وقال لها (ص) : ( لا تنهكي فإن ذلك أحظى للمرأة وأحب إلى البعل ) وقيل أن الحديث ( يا أم عطية أشمي ولا تنهكي فإن ذلك أسرى للوجه وأحظى عند الزوج ) وقد أجمع جمهور الفقهاء أن هذا الحديث ضعيف وإسناده غير موثوق منه والرسول لم يختتن بناته أو زوجاته, لذلك أجمع الفقهاء أن سنة النبي هي الأولي بالإتباع ولكنهم تركوا هذا الأمر من باب المباح لعدم وجود ضرر واستمرت العادة طول العصور السابقة حتي وقتنا الحالي و علي الرغم من تطور الطب بدأت الاضرار تحدث للفتيات في هذة العملية فعلي سبيل المثال وليس الحصر قد يتسبب الختان في حدوث تشويه في العضو التناسلى عند الفتاة او يسبب الألتهابات الشديدة مما يؤدى إلى العقم في بعض الحالات وبالطبع الضرر الأشهر من هذة العملية وهو البرود الجنسي في العلاقة الزوجية مما يؤثر سلبًا علي الحياة الزوجية يرمتها  وزادت الأضرار إلى حد الوفاة.

وبما أن الظروف الجسمانية تختلف من فتاة لأخرى فإن رأى الطب أن هناك حالات تستدعي الختان كنوع من العلاج وما عدا ذلك يعد جريمة في حق الفتاة، ولكن القانون وحده لا يكفي لإستئصال هذة العادة فلابد من علاج المجتمع من هذة المعتقدات عن طريق الحملات الإعلامية وتوجيه الحوار لطبقات المجتمع التى تمارس هذة العادة وتمثل الأغلبية العظمي من المجتمع وضرورة توعية الأمهات

أن أصل عملية الختان هو معتقد مجتمعي وهو المحافظة علي عفة الفتاة مع أنه لا علاقة بين الختان والعفة التى نحققها بالتربية السليمة فقط.



0

صفحتنا على الفيسبوك


متابعة

تواصل معنا دائما

إشترك الآن في قائمة المتابعة ليصلك آخر الأخبار والمستجدات