Freesia - تجربة حمام ملكية لا تفوتينها

تجربة حمام ملكية لا تفوتينها
1301

By: Dalia Mansour Fri, 04 Dec 2015 13:51:08


من الشائع والراسخ في الأذهان أن المرأة التي تذهب إلى النادي الصحي أو "السبا" وتداوم على الحمام والمساج وجميع الخدمات الأخرى، هي مرفهة وغير مسئولة أو لا تعيش على أرض الواقع، ولكن على العكس تماماً، فالحمام هو عادة قديمة اعتادها الرجال والنساء في الماضي وكان يقوم بها عامة الشعب في بعض الحمامات التي كانت منتشرة في جميع أنحاء المدن العربية مثل القاهرة ودمشق والرباط.

إن للحمام فوائد جمة لصحة البشرة ونضارتها، فالتخلص من الجلد الميت و الجاف، يخلصك من السموم و الدهون الزائدة على سطح الجلد والتي تسبب الحبوب والرؤوس السوداء التي تفسد نعومة البشرة ومظهرها. بالإضافة إلى أن التدليك يعمل على انتظام الدورة الدموية في جميع أطراف الجسم فيزيد حيويته ويجعله يقاوم الترهلات والسليوليت وعلامات التقدم في العمر، إضافة إلى حالة الاسترخاء الرائعة التي تشعرين بها بعد الحمام،مم ينعكس بالطبع على أدائك لمهام يومك بتفاؤل وحيوية وإشراقة لا مثيل لها.

 

لذلك قررت فريزيا أن تقدم لك كل شهر "سبا" جديد نقوم بتجربته وترشيحه لك إذا أعجبنا لنوفر عليك عناء الحيرة في اختيار أفضل الأماكن التي تقدم هذه الخدمات التي لا غنى عنها لكل إمرأة.

ولعل أول نادي صحي قمنا بزيارته والاستمتاع بتجربة ملكية وفريدة من نوعها هو "سو سبا" في فندق ومنتجع "سوفيتيل بالم دبي" بدأناها بالطقوس الإفتتاحية والتي تتمثل في الاسترخاء في غرفة البخار حيث تساعد على التخلص من التوتر والضغوطات اليومية والاستعداد لرحلة حمام علاجي استثنائية.

 

 بدأت المعالجة بتنظيفٍ شامل للجسم بصابون الزيتون العضوي الأسود، تلاه تقشير الجلد بكيس الحمام بعد تطبيق خلطةٍ خاصة من الخزامى الفاخرة. وبعد ذلك، يُلفّ الجسم بالطين الدافئ، لتحسين حالة الجلد وإزالة جميع الشوائب. واختتم العلاج بجلسة تدليك بالحصى الساخنة والزيوت العطرية التي تضمن الاسترخاء.

 

وبعد هذه التجربة المحفّزة، انتقلنا لمنطقة الاسترخاء الفخمة، حيث استمتعنا بشرب الشاي الأخضر والنعناع، وتناول التمور والفواكه المجففة، للمساعدة في ترطيب الجسم وتعزيز الطاقة وتحفيز عملية الهضم.

 

لكن التجربة لم تنتهي عند ذلك، حيث اسقبلتنا ردهة السبا، والتي تمت إعادة تصميمها حديثاً بروحٍ بولينيزية، ودخلنا إلى منطقة السبا الفسيحة التي تبلغ مساحتها ٢٥٠٠ متر مربع، وتتضمن ٢٤ غرفة معالجة. ومن بينها غرف ساونا منفصلة للرجال والنساء وغرف البخار التي تساعد على فتح المسام لإزالة الشوائب من أعماق الجلد، والنوافير الثلجية الجديدة التي تعيد إغلاق تلك المسام بسرعة لحمايتها من أي أذى.

 

كما يتضمن سو سبا أربع مناطق مظللة (كابانا) في الهواء الطلق تقدم أفضل تجربة للاسترخاء بعيداً عن هموم الحياة اليومية. وفيها يمكن للضيوف الحصول على علاجات السبا التقليدية التاهيتية وهم يستمعون إلى الأصوات اللطيفة لحوض السباحة الخارجي في سو سبا، ما يعني أجواءً مريحة وهادئة لا مثيل لها.

 

ويقدم كل حوض سباحة في سو سبا تجربة مدهشة مختلفة. من حوض المعالجة المائية الذي يضمن الاسترخاء، إلى حوض الغطس المنعش، والمياه الزرقاء الصافية لحوض إنفينيتي في الهواء الطلق، ما يمنح الضيوف حرية الاختيار عندما يرغبون في السباحة، أو مجرد الاسترخاء في الماء، في أفخم الأجواء.

 

كانت هذه هي تجربتنا الرائعة لهذا الشهر مع "سوسبا " الصحي والتي نقلنا إليكم كل تفاصيلها. انتظرونا في الشهر القادم لاكتشاف مكان آخر وتجربة جديدة.

 



0

صفحتنا على الفيسبوك


متابعة

تواصل معنا دائما

إشترك الآن في قائمة المتابعة ليصلك آخر الأخبار والمستجدات