Freesia - علي أعتاب هيفا

علي أعتاب هيفا
17840

By: Sabry Khodary Thu, 27 Aug 2015 16:03:23


في زمن ليس ببعيد عنا، كانت أيقونات الجمال حول العالم جريتا جاربو ومارلين مونرو ... و مثلهن في مصر فاتن حمامة و سعاد حسني وإيمان وغيرهن من النساء" الحقيقيات"


في ذلك الزمن كان للعلم قيمة أكبر من قيمة عضلات الرجال، وقت غذاء الأسرة كان وقتا مقدسا كصلاة ،حينها كان العيد يعني التفاف العائلات حول صواني العجين لتذوب خلافاتهم في أفران الكعك وعلي أعتاب أبواب العمارات العتيقة
المرأة الجميلة كانت المرأة ذات النظرات الرقيقة والابتسامة الساحرة، تغيرت قيمة الأشياء منذ الانفتاح الساداتي في السبعينيات، فضربت أفكار المصريين في رحي التناقض، بين جحيم وهابي ونعيم غربي آخرته جحيم أيضا ليصاب مجتمع كامل بعلمانية جديدة، تحل فيها قيمة البورجر مكان طبق الفول المصري، و تصبح قيمة النساء في مقاس خصورهن وهمومهن منحصرة في طول الرموش الصناعية وتجميل الأنف و الوجه بعمليات تجميل عدة ناهيك عن تصوير المؤخرة والملابس المثيرة علي شبكات التواصل الاجتماعي

القيمة أصبحت فيما يُري و يُلمس فماتت أشياء كانت كالحب والوفاء والصداقة فصارت هيفا رمزا بلاستيكيا لغلبة المادة علي حياة اصطناعية فهل لنا من رجوع!؟



0

صفحتنا على الفيسبوك


متابعة

تواصل معنا دائما

إشترك الآن في قائمة المتابعة ليصلك آخر الأخبار والمستجدات