Freesia - نساء على خطى كيم كاردشيان

نساء على خطى كيم كاردشيان
11870

By: Marwa Dhiab Garbaa Mon, 18 May 2015 15:24:06


 تتغير مقاييس الجمال عبر العصور، من براءة زبيدة ثروة ودلع سعاد حسني وإثارة هند رستم، نساء الزمن الجميل، إلى جاذبية سمار بيونسيه وجمال جنيفير لوبيز وتضاريس كيم كاردشيان وشفاه نانسي وعيون إليسا ومؤخرة هيفاء وهبي ...

ولعل تضاريس نجمة تلفزيون الواقع كيم كاردشيان أثرت على عالم النساء، حتى بات التركيز على كيفية الظهور بشكل شبيه لهذه النجمة ومتابعة كل خطوة تخطوها في عالم الجمال والملابس والماكياج وعمليات التجميل.

عالمنا أصبح يركز على المظهر أكثر من جوهر الإنسان، لا عجب في أن تختار مجلة "التايم" الأميركية كيم كارداشيان من بين ١٠٠ شخصية مؤثرة في العالم لهذا العام، في ظل هذا الكم من التقليد لها.

كيم كاردشيان التي غيرت مقاييس الجمال بخصرها النحيف ومؤخرتها الكبيرة العملاقة وثديها المبالغ فيه، حظيت بشهرة عالمية جعلتها محط أنظار الجميع، وأصبحت مادة تسوق بها المؤسسات الإعلامية مقالاتها بها، ونموذجا تسعى نساء العالم لتقليده، على غرار النجمات.

فقد تخلت النجمات في هوليود وفي العالم العربي أيضا عن الكعب العالي والفساتين والماكياج القوي، لتستبدل كل ذلك بإطلالة خفيفة ظريفة وطبيعية من إطلالات كيم كاردشيان التي تشارك جمهورها كل ما تعيشه تقريبا، ونشر صور لهن على مدار ٢٤ ساعة.

وفي هذا المقال ستقدم لكم فريزيا أبرز الأمثلة التي تدل على الهوس بكيم كاردشيان، لعل أولها شقيقتها كايلي جينر، التي عمدت على استنساخ اطلالاتها أكثر من مرة بارتداء نفس ستايل كيم ونفس الألوان ونفس قصة الشعر لدرجة أن النقاد رأوا أنها تبحث عن الأضواء من خلال تقليد أختها كيم.

وفي سياق آخر، فإن جمهور هوليود لاحظ دخول مقاييس جديدة للجمال بعد إطلالات كيم كاردشيان ذات الخصر النحيف والقوام الممتلئة، إذ أن ممثلات هوليود أصبحن يبحثن عن زيادة وزنهن للظهور بمنحنيات شبيهة بتلك التي تمتلكها كيم.

كما أن تأثير كيم وصل إلى الشابات في الدول الغربية، حيث أن فتاة تدعى Mayte مهووسة بكل ما هو “كارداشيان” فهي تقوم بإعادة ابتكار إطلالات “كيم” في الملابس والإكسسوارات والحقائب و حتى الأحذية، وتستبدلها بأزياء أقل ثمنا بعيدا عن الماركات الباهضة، ثم تروجها عبر مدونتها المختصة في الموضة.


كما أن النجمة الأميركية صاحبة البشرة السوداء، نايا ريفيرا قد خضعت مؤخرا لعملية تكبير الصدر في محاولة للتشبه بتضاريس كاردشيان المثيرة.

 

وفي العالم العربي، فإن الأمثلة متعددة، فقد لاحظنا ظهور الفنانة اللبنانية إليسا في كليبها "أسعد واحدة" الذي ارتدت خلاله قميصا أسودا شفافا ومفتوحا من الصدر كانت كيم قد ظهرت به في أحد المهرجانات.

ولا ننسى النجمة اللبنانية مايا دياب التي لفتت الأنظار بنفس لون الشعر والقصة التي طبقتها كيم في الآونة الأخيرة، كما شاركت مايا جمهورها بمجموعة صور ترتدي فيها تنورة قصيرة شبيهة بتنورات كيم التي تبدأ من الخصر.

وقد تعمدت الإعلامية اللبنانية سازديل أيضا تغيير لون شعرها من الأشقر إلى البني الغامق لتصبح مواكبة للوك النجمة كيم كارديشيان.

موجة تأثر النجمات العرب بكيم كاردشيان وصلت إلى مصر، فقد نشرت الفنانة فيفي عبده صورا لها على مواقع التواصل الاجتماعي بتسريحة شعر كيم وبنفس تعبيرات الوجه في الصور وحتى بنفس ستايل الأزياء.

كما أطلت الممثلة الخليجية فاطمة عبد الرحيم في أحد مهرجانات دبي بنفس أزياء كيم الأمر الذي أثار موجة النقد ضدها، خاصة وأن جسمها لا يتناسب مع ستايل كيم.

أيضا، تدخل بعض نجمات العرب عالم تلفزيون الواقع في نسخ متشابهة من برنامج كاردشيان، على غرار النجمة المغربية ميساء مغربي التي ستعود ببرنامج مؤلف من ٥٥ حلقة سيبث على الشاشات الخليجية.

وللعلم فإن الفنانة أحلام قلدت كيم في فيديو نشرته على الانستغرام تتغزل فيه بجمالها وتشكر فيه المشرفين على إطلالاتها ومكياجها وأزيائها.

وقد تمدد التأثر بالنجمة كيم ليصبح تأثرا واضحا بعائلة كاردشيان ككل، إذ ظهرت في الفترة الأخيرة ٣ شابات لبنانيات، أليس ونادين وفرح، شبيهات للأخوات كاردشيان في برنامج مماثل لهن ولكن بنسخة عربية، بعنوان "حياة خوات" على قناة "ال بي سي"، حيث تم تلقيبهم بالكاردشيانات العربيات.

وللذكر، فقد كانت النجمة الأميركية كيم كاردشيان أول من نشر صورة "خلفي" أي عكس "سيلفي" لتنتشر بعد ذلك الظاهرة في أوساط المشاهير العرب، كهيفاء وهبي ومريام فارس، ولعل بعض هذه الدلائل البسيطة كفيلة للتأكيد على التوجه النسائي في تقليد كيم كاردشيان في جميع خطواتها، الأمر الذي يدفعنا للقول بأن كيم تستحق فعلا تواجد إسمها على لائحة أكثر الشخصيات تأثيرا في العالم.


0

صفحتنا على الفيسبوك


متابعة

تواصل معنا دائما

إشترك الآن في قائمة المتابعة ليصلك آخر الأخبار والمستجدات