Freesia - الرجل المتسلط كابوس المرأة العصرية

الرجل المتسلط كابوس المرأة العصرية
649

By: Reema Omar El kurdy Wed, 08 Apr 2015 15:19:44


فى العهد القديم كنا نشهد العديد من التجاوزات التى كان يمارسها الرجل تجاه المرأة. سواء كانت زوجة, أخت أو إبنة.. وكان يشكو المجتمع من سُلطوية الرجل وفرض نفوذه داخل او خارج المنزل.. فأبسط مثال شخصية ( سى السيد و أمينة ) ولطالما ومازال كان الفن والسينما المرآه التى تعكس وتُمثل قضايا المجتمع بمنتهى الشفافية والموضوعية. فقد تم تسليط الضوء فى فيلم (بين القصرين) على هذا النموذج الذكورى الحاد الطباع وكيفية تعامله مع أقرب الأقربون, و أيضاً عكست الصورة الأخرى التى كان يتعامل بها مع فتيات الليل..

هل يمكن أن يُطلق على هذه الإزدواجية "خنوع وخمول" فى شخصية الرجل. حيث تنحسر قوته وتنكمش أمام المرأة اللعوب و تكون أشد غلظة و حِدّة أمام المرأة النقية التى ليس لديها أى ماضى من أى نوعٍ كان !

أم أن هذا الأمر لديه أبعاد أخرى ! يمكن أن تكون أبعاد نفسية وتقاليد بائسة ترسبت فى أذهان الرجال على مر الزمن بأن لديهم من السلطة مايكفى لجعلهم أسياد المجتمع و أن الأنثى ليست إلا أداة يتم إستخدامها لإشباع غرائزهم المكبوتة, أو إنها أداة للإنجاب ولتربية الأطفال وإدارة شئون المنزل مثلها كمثل بوتوجاز ذا ستة شعلات يمكن إستخدامه لتسوية وتجهيز أكثر من صنف فى وقت واحد.. هكذا تبدو المرأة فى نظرهم. مجرد آله وظيفتها تقتضى إنجاز كافة مايُطلب منها فى أقل وقتٍ ممكن ومن دون السماح لها بالتملص أو حتى الشكوى..

وبهذا فقد إرتبطت تلك الصورة النمطية فى أذهان معظم النساء لنموذج الرجل المتسلط الذى يقف أمام طموحات المرأة ونجاحها وكان لزاماً عليهن أن ينظمن جمعيات للمطالبة بحقوقهن المهدورة والمطالبة بالمساواة بين الرجال. فكلاهما عناصر فعالة فى المجتمع ولكلٍ منهم دور بناء..

فلماذا إذن العنصرية والتفرقة بين الجنسين؟

وأخيراً .. الرجل المتسلط كابوس المرأة العصرية

عزيزى الرجل إذا كنت تريد جذب الفتاة التى تحب وأن تعيش معها حياة سعيدة ..  إذن عليك بالبكاء.

نعم, فقد أظهرت دراسة برازيلية حديثة مختصة بالشئون الإجتماعية إن المرأة العصرية تحب و تُفضل الزواح من الرجل القادر على البكاء فى المواقف التى تستدعى ذلك.. لشعورها بأن لديه من الشجاعة مايكفى لإظهار مشاعره دون تردد أو خوف. وهذا من شأنه أن يمحى أسطورة أن قلب الرجل مصنوع من الحجر وأن الجانب الحسى لديه ليس منطقة محظورة بل على العكس فهو كائن بشرى لديه من المشاعر والأحاسيس مايكفى لجعل المرأة التى من أمامه أن تشعر بأمومتها نحوه أكثر بكثير من إخفائه لفطرته الكونية أو التنصل منها..

عزيزى الرجل لا تتردد فى إظهار مشاعرك واطلق العنان للمرأة التى تحب فى أن تحتويك طالما كنت متيقناً من حقيقة مشاعرها تجاهك..



0

صفحتنا على الفيسبوك


متابعة

تواصل معنا دائما

إشترك الآن في قائمة المتابعة ليصلك آخر الأخبار والمستجدات