Freesia - حوار حصري مع المطربة التونسية ليليا بن شيخة: تجربتي في ستار أكاديمي قدمت لي الكثير وعلاقتي مع نور انقطعت

حوار حصري مع المطربة التونسية ليليا بن شيخة: تجربتي في ستار أكاديمي قدمت لي الكثير وعلاقتي مع نور انقطعت
684

By: Marwa Dhiab Garbaa Mon, 23 Feb 2015 18:11:28


قامت مجلة " فريزيا " بإجراء مقابلة مع المطربة التونسية خريجة برنامج ستار أكاديمي المهتم بالمواهب الفنية " ليليا بن شيخة " التي لقبت بالماجدة الصغيرة والصوت الحُلم وتميّزت بخامة صوت نادرة واتقانها للعديد من الألوان الغنائية.

وتنفرد " فريزيا " حصرياً بنشر هذا الحوار الخاص للكشف عن عدة تفاصيل في حياة " ليليا" داخل وخارج ستار أكاديمي، خاصة وأنها كانت من بين البارزين صوتاً وصورة وشخصية.

حدثينا عن " ليليا " الفتاة الطبيعية، عن حياتك، بعيداً عن الفن؟

 ماذا عنّي ؟ أنا " ليليا الهادي بن شيخة " فتاة تونسية، من مواليد ۳ أغسطس، (برج الأسد) ولدت بمدينة صفاقس وترعرعت هناك، ونشأت في عائلة فنية فوالدي كان رساماً وجدي عازف عود، ثم انتقلت إلى العاصمة مع عائلتي، أدرس بالسنة الثانية علوم موسيقية بالمعهد الأعلى للموسيقى، كما أنني درست في "الكونسرفتوار" منذ الصغر، من أحب هوايتي " الغناء " وكل أنواع الفن .. شاركت في برنامج ستار أكاديمي في نسخته التاسعة التي مضت، وخرجت من السباق في البرايم العاشر.

تحديداً في هذه السنة عدت إلى الجامعة بين صفوف الطلبة، كأي فتاة طموحة تقضي كامل وقتها في الجامعة وتسهر لمراجعة الدروس، وأحاول دوما إيجاد حيّز من الوقت للناس التي تدعمني وتحبّني بعد تجربة ستار أكاديمي.

من اكتشف موهبتك ومن شجعك؟

 حقيقة جدّي هو أول من اكتشف موهبة الغناء لدي وكذلك والدتي. أما بالنسبة للتشجيع في البداية أكيد عائلتي ووالدتي وأختي والجميع ومن ثمّ الأصدقاء والأساتذة.

 هل كنت تتوقعين كل هذا النجاح بعد ظهورك في برنامج ستار أكاديمي الذي يبث على قنوات سي بي سي المصرية؟

بصفة عامة " برامج تلفزيون الواقع " تحقق لكل مشارك فيها الشهرة، وحين كنت بالأكاديمية صراحة لم أتوقّع حجم المتابعة وحجم المحبّة ولم تكن تصلنا ردات فعل الناس تجاهنا فقد كنا في مكان مغلق معزولين عن العالم الخارجي ولكن سعدت وفوجئت عند خروجي لأنّ الأمر كان رائعاً فمحبّة الناس لا تقدّر بأي ثمن.

 لماذا اخترت ستار أكاديمي وليس برنامجاً آخرا؟

 أولا أنا من متابعي هذا البرنامج ومن عشاقه وحين كنت أتابع بقية المواسم كنت أتمنى أن أكون متواجدة بذلك المكان وأخوض التجربة وقد ظلت الفكرة تسيطر عليّ وتلاحقني إلى أن تحقّق حلم مشاركتي وثانياً التعريف بموهبتي.

 الكاميرات مثلما خدمت شهرتك وصورتك في الوقت ذاته كانت السبب في بعض المشاكل فهل من تفسير؟

 من دون شك، وجودك أمام الكاميرا ۲٤ ساعة في اليوم يفسح المجال للمشاهدين أن يتابعوك كشخصيّة ويتطرقوا إلى طباعك وتصرفاتك وأيضاً كموهبة مما يجعل منك شخصية مشهورة، لكن في نفس الوقت هناك من يتقبّلك ويستحسنك ويتابعك ويراقبك ويفرح لفرحك ويبكي لبكائك ويدافع عنك و و و.... وهناك من لا يتقبّلك لعدّة أسباب، لذلك أعتقد بأنّ الكاميرا مثلما تعطيك تأخذ منك والأمر لا يتعلّق بشخصي فقط بل بكل مشارك تقريباً تعرّض لمثل هذه المشاكل وهذه ضريبة الشهرة.

 هل لديك الجرأة في الحديث عن مشكلتك مع هيفاء وهبي ورفضك للغناء معها، خاصة وأنه تم معاملتك بطريقة قاسية على إثر هذا الموضوع في الأكاديمية؟

 لا توجد لدي أية مشكلة مع هيفاء وهبي و لم أرفض الغناء معها، فقط طرحت استفساراً بطريقة عفويّة لأنني لم أتعوّد سماع ولا اتقان الأغاني السريعة، وتساءلت "كيف لي أن أغني في البرايم الأول لأسمهان ثم لأصالة ثم أغني بعد ذلك لـ"هيفاء"، وهذا الأمر ليس استنقاصاً من شأنها، ولكن كانت طريقتي في الحديث مزعجة نوعاً ما لإدارة البرنامج. أما من حيث المعاملة كانت هناك قسوة علي و لكن كما يقال " العتب على قدر المحبّة " والمديرة " كلوديا مرشليان " حين تحدّثت معي كانت بمثابة أم لي.

 هل ظُلمتِ في الأكاديمية؟

 لا أعتبر نفسي ظُلمت بالأكاديمية، صحيح كنت أتمنى الوصول إلى النهائيات ولكني راضية بالمرحلة التي وصلت إليها.

حدثينا عن ايجابيات وسلبيات الأكاديمي؟

برنامج ستار أكاديمي لديه من الإيجابيات الكثير أولها خوض تجربة فريدة من نوعها تتعلم منها الصبر والاعتماد على النفس، ومن ثمة فتح المجال أمامك للتعرف على أصدقاء من مختلف الجنسيات واثراء تجربتك. أما السلبيات فأعتقد أنها متعلقة بالشهرة، وليس بتجربة العيش في الأكاديمية.

بالنسبة لحياتك الخاصة، ماهي قصتك مع المشارك السوري نور الفوراتي؟ وهل مازلتما على علاقة حب؟ خاصة وأنكما أعلنتما إمكانية الارتباط رسمياً والزواج

 نور شارك معي في برنامج ستار أكاديمي كما هو معروف، كان من بين القريبين مني وحين خرجنا من البرنامج وجدنا جمهوراً أحبّنا وبقينا على تواصل، وسجلنا "ديو" سوياً، ولكن اليوم لا توجد أية علاقة بيننا ولا حتى تواصل وذلك لأن لكلّ منا حياته وظروفه ودراسته والدنيا تلاهي كما يقال و ما يربطنا فعلا الذكريات التي قضيناها



ماذا عن أعمالك الفنية بعد الأكاديمية؟

 في بداية السنة أطلقت العمل الخاص بي وهو بعنوان "يا طير في العالي"، وهي من إنتاجي الخاص ، وذلك بعد مشاركتي في عدة أعمال منها أوبريت "يا بلادي انت عيدي" و" يما مويل الهوا " وديو " حبيبى ليش ".

 ماهي خطوتك القادمة في العمل وماهو جديدك؟

بالنسبة لخطواتي القادمة، فإن دراستي في مقدّمة أولوياتي ولكن في نفس الوقت أطلع على بعض الأعمال التّي تعرض عليّ ولم أستقرّ بعد على رأي محدّد، وفي الوقت الراهن لا يوجد عمل جديد.

بعد دخولك المجال الفني واكتسابك الخبرة، ما الذي يميزك عن باقي الفنانات؟

 كل فنان له ميزة خاصة به، وأنا مازلت في بداية الطريق وإن كان هناك ما يميّزني فهو لا يخصني أنا فقط، بل نجد أن هناك كوكبة كبيرة من الفنانين في الوسط الفني تمتلك صوتاً مطواعاً قادراً على أداء العديد من الألوان كاللون الكلاسيكي والطربي والأوبرالي والأندلسيات والموشحات وحتى الأغاني الغربية، لذلك أستطيع القول أن صوتي يشبهني ولا يشبه أحداً.

 في الختام، كلمة أخيرة لقارئات مجلة " فريزيا " المهتمة بالمرأة؟

 بما أنني ابنة " بلد الياسمين " والمرأة في تونس - وكما هو متعارف عليه - ناضلت وافتكت مكانتها والعديد من المكاسب وهي تمثل نصف المجتمع قلباً وقالباً في شتى مجالات الحياة، أتمنى من كل نساء العالم العربي أن تحرصن على التعليم والعمل وتسعين جاهدات لتقليد مناصب عليا لأنّ أي مجتمع ناجح يقوم على ثنائية الرجل والمرأة وبهما ينهض المجتمع وعلى المرأة النضال لنيل حقوقها ومكانتها في المجتمع أكثر فأكثر.


يذكر أن المطربة التونسية " ليليا بن شيخة " ، بعد تجربة ستار أكاديمي، خطت أولى خطواتها الفنية بمشاركة الفنان القدير لطفي بوشناق والفنانة صوفية صادق في أوبريت " يا بلادي إنت عيدي " من إنتاج وزارة الثقافة الليبية، كما أطلقت ديو غنائي " حبيبي ليش " مع زميلها السوري " نور فرواتي " ثم شاركت في أوبريت " عن غزّة " مع مجموعة من النجوم الشابة من فلسطين و الأردن و سوريا. وأيضاً تم ترشيح " ليليا " لاحياء حفل في مهرجان صفاقس الدولي. كما كان لها مشركات خارجية فى الجزائر لاحياء حفل ضمن مهرجان ويلساونت
وأطلقت مؤخرا أول كليب سينجل غنائي لها بعنوان " يا طير"



0

صفحتنا على الفيسبوك


متابعة

تواصل معنا دائما

إشترك الآن في قائمة المتابعة ليصلك آخر الأخبار والمستجدات