Freesia - الموهوبة كارولين يسا.. أصغر مصممة أزياء في مصر

الموهوبة كارولين يسا.. أصغر مصممة أزياء في مصر
3298

By: Sabry Khodary Wed, 10 Sep 2014 07:59:37


رغم صغر سنها، إلا أنها أبهرت الكثير بتميز تصاميمها بالذوق والرقي والأناقة، وبإصرارها أيضًا على تقديم ما يناسب كل فتاة.

حدثينا أولًا عنكِ وعن دراستك وحياتك؟

أكملت دراستي في المدرسة حتى الصف الثالث الإعدادي ثم انتقلت في المرحلة الثانوية  إلى مدرسة بها نظام الدبلومة الأمريكية حتى يتثنى لى أخذ كورس الخياطة، وكان عمري ١٦ سنة آنذاك، وقمت بعمل أول ديفيله وكان عمري ١٨ سنة.

كنت كأي فتاة في عمري أرسم الفساتين ولكن والدي شجعني لكي أتخذ الخطوة وأكبر وألا أكتفي فقط بالرسم، كما شجعني على أن أتخذ الخطوات الإيجابية وأن أجرب وأتعلم. فتعلمت وبدأت أصمم الملابس لنفسي ثم لأصحابي وللناس المحيطين بي، إثم بدأت الأعداد تتزايد وتتخطي معارفي. لقد بدأت من الصفر ولم أكن أعلم أنها ستكون مهنتي.

من هو أول شخص رأى شغلك؟

والدي هو أول شخص فهو من شجعني، هو دائما يشجعنا على إتخاذ الخطوات واستغلال الفرص. وكان ينصحني كثيرًا حيث لم تكن لدي الخبرة في مجال الأزياء، كما أنني لم أعمل قط في أي مكان وما زلت أدرس وأيضًا ليس لدي الخبرة في التعامل مع الناس.

هل كانت هناك صعوبات تواجهكِ؟

لا، لأنني لم أخطط أبدًا أنه سيتحول إلى عملي، و على العكس فعندما كان يطلب مني طلب معينكنت اعتبره بمسابة تحدي. لكن لا يوجد شك أن هناك صعوبة في العمل بمفردي، وأيضًا في وقت المدرسة، فقد كنت أذهب إلى وسط البلد لمدة ست ساعات بعد المدرسة ثم أعود إلى البيت لأعمل وأستيقظ في اليوم التالي أذهب إلى المدرسة، كل هذا بالإضافة إلى المذاكرة سواء للكورس أو للمدرسة. وكان هذا صعب جدًا، ولكني تعلمت أن الأنسان عليه أن يجتهد لكي يحقق أهدافه.

هناك مرحلة في حياة كل مصمم حيث يبدأ بتعريف نفسه للجمهور.. ماذا فعلتِ في هذة المرحلة لكي تَظهري وتُصبحي كارولين؟

لقد كان عندي طموح وأحلام، فقررت أن أقوم بعمل عرض في ٩ ديسيمبر٢٠١١ وأن أقدم نفسي للناس كي يعرفوا أنني أعمل في مجال الأزياء. وقد أنبهر الناس بالفكرة، وكنت أنا من نظم كل شىء من أول التذكرة والمكان انتهاءً بكافة التفاصيل الصغيرة، وطبعًا كان هذا صعب مع الدراسة.

حدثينا عن ذكريات ومواقف أول عرض أزياء لكِ

كان الوقت ضيق جدًا، وكنت أعمل بمفردي في البيت، في ركن صغير داخل حجرتي بواسطة ماكينة خياطة صغيرة. وكنت أنفذ كل شيء بإمكاناتي المحدودة.

 

والموقف الصعب كان عندما صعدت إلى ممشي العرض حيث تفاجأت، فلم أكن أتوقع كل هذا العدد من الناس.

هل تتابعين المجلات وعروض الأزياء العالمية؟ وهل هناك من تتبعين خطواته في المجال أم تفضلين أن يكون لكِ طابعك الخاص؟

بالطبع أتابع ولكن القليل من الأعمال فأنا لا أملك الوقت لكي أتابع كل العروض وكل المصممين. وقد حضرت مهرجان الموضة في القاهرة ولم أكن أعرف أي مصمم، فقد تعرفنا على بعضنا البعض أثناء تحضيرات العرض. ولست كثيرة الأطلاع ولكنني أعرف جيدًا ما أفعله وما أريده، كما أنني لم أكن بحاجة إلى رؤية عروض أو تصميمات للمصممين الآخرين لأنني أرى أن ذلك قد يؤثر سلبًا على المصمم، فمن الممكن أن يقلد الأفكار دون قصد.

بعد دخولك المجال واكتسابك الخبرة، ما الذي يميزك عن باقي المصممين؟

لقد وضعت بعض المعايير لنفسي كأن تتميز أعمالي بالأناقة والجمال والرقي وأن تقدم أيضًا لنوعية معينة من الزبائن.

ما هي مواصفات مصمم الأزياء الناجح؟

 أعتقد أن المصمم الناجح هو من يستطيع إظهار كل ما لديه من موهبة في كل تصاميمه، وأن يكون محبًا لعمله ومخلصًا له لكي يكون مميزًا. وبلا شك أن يعمل دائمًا ليحسن ويطور من ذاته.

هل هناك مكان خاص تعرضين فيه أعمالك؟

في البداية كنت أقوم بعرض أعمالي داخل بوتيك في الزمالك، ولكن الآن أصبحت أفضل أن أعرضهم من خلال الأنترنت (أون لاين). أنا لا أملك خط إنتاج، ولكن أقوم بتصميم فستان واحد لكل فتاة بحيث يكون مميزًا وغير متوفر منه إلا قطعة واحدة تملكها هي.

بما أنك أصغر مصممة أزياء، هل لديك مبدأ أو فلسفة معينة؟

نعم، أن الشخص يجب عليه أن يأخذ خطوة إلى الأمام وأن يعمل ما يحب وبنفسه.

ما هي النصائح التي تقدميها لقارئات فريزيا؟

أن كل بنت يجب عليها أن تفكر في ما يناسب سنها وجسمها ولونها، وهذا بالضبط ما أفعله عند تصميمي لفساتين البنات.

شكرًا لكِ كارولين على هذا اللقاء.



0

صفحتنا على الفيسبوك


متابعة

تواصل معنا دائما

إشترك الآن في قائمة المتابعة ليصلك آخر الأخبار والمستجدات