Freesia - في عيد الأم.. الهدية ليست كل شيء

في عيد الأم.. الهدية ليست كل شيء
2228
في عيد الأم.. الهدية ليست كل شيء

By: Freesia Staff Sun, 18 Mar 2018 15:27:45


أصبحت الحياة سريعة تجرف كل منا في طريقه بعيدًا عن عائلته، وبينما تكوني مهمومة بمشاغلك اليومية المختلفة، يوجد هناك شخص واحد لم ولن يمل من القلق على مستقبلكِ، حتى وان كنتِ لا تعطينه الاهتمام الكافي الذي يستحقه، وهذا الشخص بالطبع هو الأم، لذلك يجب استغلال يوم عيد الأم لإعادة العلاقة إلى مسارها الطبيعي.


قبل الحديث عن أي شيء يجب الأخذ في الاعتبار أن أيا كان ما ستفعلينه لن يوفي الأم حقها، لن يوفي حق العاطفة غير المشروطة التي تحملها لأبنائها، ولن يعيد لها الجهد والتضحيات التي بذلتها في صالح أسرتها، لذلك لا يجب أن يتحول تقدير الأم بأي شكل من الأشكال إلى "واجب" تتأففِ عندما تؤدينه بصورة تخلو من العاطفة، "واجب" يخرج في صورة هدية بلا روح تقدمينها لها في فتور كل عام. فالأم لا تحتاج إلى ذلك النوع من التقدير المادي لتعبر لها عن مدى حبكِ.

ولكنها تحتاج إلى محادثات طويلة تطمئني فيها على صحتها، محادثات طويلة تتخللها الكثير من الضحكات والذكريات التي تخلقاها معًا، تتوقع منكِ أن تتصلي بها في وسط مشاغلك، تحتاج إلى أن تأمن التواجد في هذه الحياة بسبب وجودكِ كسند في حياتها، ولن تتوانى عن الوقوف إلى جانبها في أي موقف مهما بلغت درجة صعوبتها، تحتاج أن تطمئن إلى أنكِ لن تتأففي خلف ظهرها عندما تبلغ أرذل العمر، تتوقع أن تكون أولويتك الأولى حتى بعدما تؤسسين أسرة جديدة. 

 لذا فإن عيد الأم لا يقتصر على الهدايا فقط، ولكن ما تنتظره الأم منكِ في كل عيد أم وفي كل يوم هو مجرد ابتسامة صافية ونبرة صوت حنونة وكتف تتعكز عليه في أصعب أيامها، جربي بذل المزيد من المجهود في تقدير الأم، وتذكري معاملتها كل يوم وفي كل عيد على قدر ما تستحق من التقدير. 


زينب أبو علي




0

صفحتنا على الفيسبوك


متابعة

تواصل معنا دائما

إشترك الآن في قائمة المتابعة ليصلك آخر الأخبار والمستجدات