Freesia - الدكتورة ريتا عاقوري تكشف لفريزيا عن مفاجأة جديدة في مصر..وهذا ما قالته عن أسبوع الموضة في بيروت

الدكتورة ريتا عاقوري تكشف لفريزيا عن مفاجأة جديدة في مصر..وهذا ما قالته عن أسبوع الموضة في بيروت
1358

By: Cynthia Saade Sat, 29 Apr 2017 16:38:21


        سيدة لبنانية استهواها عالم الأزياء والموضة، وتمكّنت من نقل حسّها الفنّي الى روح الشباب عبر تأسيسها لأكاديمية 

التي تخرّج مبدعين وليس مصممين عاديين Academy of fashion design

إنها الدكتورة في مجال التصميم ريتا عاقوري التي أكّدت في مقابلة مع موقع فريزيا، أن "كل مصمّم أزياء يجب أن يكون مثقفاً ومنفتحاً على العالم ليبدع في عمله وتصاميمه".

وهي ترى أن التصميم هو طريقة تفكير. وبعد زيارتها إلى مصر، رأت أن هناك قدرات وطاقات شبابية عالية في مجال الأزياء والموضة، لكن ينقصها فرص العمل.

التعاون بين لبنان ومصر يساهم في تنمية قدرات المصممين

ومن هذا المنطلق، كشفت لموقع فريزيا أنها بصدد افتتاح مشروع جديد في "أم الدنيا" مصر.

وقالت عاقوري: "مصر أم الدنيا، ليست مجرّد صفة أو كلمة، فهي أعطت العالم عجائب، كتابا، علماءً وهي قائدة في العالم العربي".

واعتبرت أن "التعاون بين لبنان ومصر سيساهم بشكل كبير في تنمية طاقات وقدرات المصممين المصريين الذين يفتقدون الى الفرص، خاصّة أن إسم لبنان لمع في العالم بفضل المصمم اللبناني إيلي صعب الذي فتح باباً واسعاً للمصممين".

وشدّدت عاقوري على أهمية الثقافة التي هي "روح مصمم الأزياء"، ولخّصتها بكلمتين هما "التعاون والإنفتاح".

وكان للدكتورة ريتا عاقوري تجربة فاقت كل التوقعات في مصر السنة السابقة، بعد أن نظّمت ورشة تدريبية لمدّة شهر شارك فيها طلاب مصريون.

 وقالت عاقوري: "فازت الطالبة المصرية مهى محمد في المسابقة، وبرهنت أنها تستحق النجاح هذا العام من خلال عرض مجموعة لها من الفساتين في مهرجان أسبوع الموضة في بيروت".

أسبوع الموضة في بيروت اتخذ طابعاً عالمياً

  "Beirut Fashion Week" وعن أهمية الحدث اللبناني 

واعتبرت في حديثها لموقع لفريزيا، أن "هوية أسبوع الموضة في بيروت هذه السنة اختلفت عن السنوات السابقة، فالحدث اتّخذ طابعاً عالمياً، خاصّة أنه وضع العاصمة اللبنانية بيروت كخامس دولة على خارطة الموضة العالمية بعد نيويورك، لندن، باريس وميلانو"

ولفتت الى أن اسبوع الموضة في بيروت منح هذا العام فرصاً للمصممين الشباب"، متوقعةً أن يحمل زخماً أكبر في السنوات المقبلة.


"هدفنا تخريج مبدعين وليس مصممين عاديين"

         "AFD" بالعودة الى أكاديمية ريتا عاقوري

 أوضحت لفريزيا، أن فكرة المشروع بدأت بتشجيع من صديقها مصمم الأزياء اللبناني طوني ورد مع انفتاح لبنان الى العالمية.

    وفي العام ٢٠١٤، فتحت الأكاديمية أبوابها في لبنان الى الطلاب وهي تشمل تصميم الأزياء الراقية أو  ،Haute Coutureالــ 

prêt-à-porterوالأزياء للمناسبات العادية أو ما يعرف بالـ

إضافة الى تصميم الأكسسوارات.


وأوضحت عاقوري وهي أستاذة جامعية منذ ٣٤ سنة، أن برنامج الدراسة يرتكز على ثلاثة نقاط أساسية وهي الموضوع أو الفكرة التي يختارها الطالب لتصميم مجموعته، إتقان فنّ رسمها، للوصول الى المرحلة الأخيرة والأهم وهي تنفيذ التصميم على القماش.

ولفتت عاقوري الى أهمية حصة التسويق ايضاً في برنامج الدراسة، إذ يجب على الطالب أن يحدّد شريحة الناس الذين يرغبون في ارتداء تصاميمه.

أخيراً، دعت عاقوري كلّ متابعي ومحبّي عالم الأزياء والموضة، أن يترقّبوا افتتاح مشروع جديد لها في مصر سيتم الكشف عنه قريباً.


 



0

صفحتنا على الفيسبوك


متابعة

تواصل معنا دائما

إشترك الآن في قائمة المتابعة ليصلك آخر الأخبار والمستجدات