Freesia - مها السباعي: مجوهراتي هي حالة تمرد على المألوف

مها السباعي: مجوهراتي هي حالة تمرد على المألوف
5730

By: Sabry Khodary Sun, 30 Oct 2016 15:57:33


مواطنة سورية وفنانة تشكيلية ومصممة مجوهرات عالمية. اختيرت في عام ٢٠٠٣ من قبل لجان دولية للتصنيف بين أهم المصممات على مستوى العالم، وفي ٢٠٠٨ أصبحت سفيرة للترويج الدولي لمسابقة دبي الدولية للمجوهرات، كما أصبحت في عام ٢٠١٥ عضواً في لجنة التحكيم للمسابقة نفسها. هذا بالإضافة إلى حصولها على المراكز الأولى في مسابقات خاصة بالتصميم في العالم العربي وإيران وتركيا. إنها الجميلة الرقيقة والفنانة المبدعة مها السباعي.


مها السباعي أيقونة من أيقونات تصميم المجوهرات الراقية حالياً، ماهي الصعوبات التي واجهت طريقكِ حتي وصلت إلي هذا النجاح؟ 

شكراً لإطرائكم يسعدني أن أكون أيقونة المجوهرات بنظركم، 

نعم هناك صعوبات تواجه أي إنسان عند بداية حياته العملية و الإحترافية، لكن أخص مجال المجوهرات بصعوبة أكثر تعقيداً حيث أنها من تللك المهن التي لا تعلم غالباً كمناهج الإ في بعض الجامعات النادرة، و أصحاب هذه المهنة حريصون على سريتها فهم لا يسمحون لأحد إقتحامها فهي تورث فقط، حتى يُقال إن الجواهرجي يخلق جواهرجي و الأمر ليس خيار، من هنا كان صعب التقاط المعلومات و التعلم، حتى خُضت جميع البلدان المصنعة للمجوهرات و تعلمت الكثير. وهذا كان لُب التحدي.


ما هو سر حبك الشديد للأحجار الكريمة وللألماس تحديداً؟ 

الأحجار بالنسبة لي هي جزء من تكويننا فنحن خٌلقنا من الأرض و عناصرها و نؤثر و نتأثر بكل ما فيها، و الأحجار بخصائصها المختلفة تحمل كل منها شحنات و طاقات تساعدنا على العديد من الممارسات في حياتنا.. و هي متعددة تكاد تكون لا حصر لها، و الماس هو أبرز هذه الأحجار الذي يتكون من أصل حي و .هو أكثرها تفاعلاً مع الإنسان ناهيك عن الجمال الأخاذ و البريق الذي يخطف البصر و يدخل البهجة 


تبدو مجوهراتك مناسبة فقط لصاحبات الميزانيات العالية، فهل هناك فرصة أيضاً لذوات الميزانيات المتوسطة أن تحظى بأي قطعة من تصميمك؟

أبداً أنا لا أقوم بالعمل الفني بمنأى عن واقع القدرات الشرائية، أنا أحب تلبية جميع القدرات لكن المواد المستخدمة هي بالأساس مكلفة كالذهب و الألماس، لكني أحاول استخدام تقنيات عالية الجودة لتخفيف الأوزان إن أمكن حتى نصل لأوسع شريحة إجتماعية. لكن هناك مجموعات باهظة أيضاً لأن عنصر الفخامة فيها غير مقيد و الكم من الأحجار و الأوزان يكون عالي.

  

ماذا تفضلين أكثر؟ أطقم الزفاف أم القطع المنفردة؟

لكل قطعة جمالية خاصة، طقم العروس هو الحلم الذي أشارك أنا العروس في تفاصيله, أما القطع المنفردة يشاركني هواة مجوهراتي في متعة الفن و الحرفة و الفخامة فيه.


هل قمت بتصميم قطعة ولم ترضين عنها بعد ذلك؟

اذا لم أكن راضية عن القطعة تذاب و يعاد تشكيلها من جديد و لا أعرض حتى يكتمل الرضا، طبعاً الأمور التقنية واردة بأي لحظة إلا أن المتابعة خطوة بخطوة تضمن الجودة و عدم تسلل الأخطاء.

     

تتميز مجوهراتك بالنعومة والأنوثة الشديدة التي تناسب المرأة الحالمة، ولكن هل فكرت في تصميم يعكس حالة المرأة الثائرة أو المتمردة؟ والتي قد تمثل حالة مزاجية تمرين بها لبعض الوقت؟

كل مجوهراتي هي حالات تمرد على المألوف, الخط الكلاسيكي هو أقل الخطوط متعة من الناحية الفنية, أرى فيه حرفية جميلة في تنسيق الأحجار و تصفيفها، لكن الحالة الفنية تكون حاضرة في جميع خطوطي الأخرى فمثلاً مجموعة جنون الأرض هي تمرد تام على المألوف. 

 

هل تباع مجوهرات مها السباعي خارج دولة الإمارات؟

نعم تباع في عدة عواصم و عدة محلات حول العالم.


نعرف أن مصدر إلهامك الأول هو الطبيعة وهذا واضح من تصميماتك لما تحمله من زهور وأوراق شجر وأشكال حالمة، لكن هناك بعض القطع تحمل الطابع الهندسي والحاد، فهل لهذا مصدر إلهام آخر؟

كل ما هو جميل يلهمني، سواء من ابداع الخالق أو ابداعات الانسان عبر التاريخ فعدا عن الطبيعة استوحي من الفن المعماري حول العالم و الشرق الأوسط الكثير من المنمنمات و الزخارف، كذلك الخط العربي و جماله مصدر الهام لبعض المجموعات.


هل ترتدين فقط مجوهرات من تصميمك؟ أم تعتمدين أحياناً علامات مجوهرات أخرى؟

أرتدي غالباً تصاميمي لكن من الممكن أن أرتدي بعض القطع لمصممين آخرين اذا كانت القطعة ألهمتني .كثيراً او جاءتني هدية في الماضي من شخص عزيز


ماهو سر جمالك وتألقك الدائم؟ هل تعتمدين نظام حياة معين بالرغم من يومك المزدحم بالأعمال؟ أم هو عشقك للطبيعة وكثرة التأمل بها هو الذي أضفى انعكاساته المشرقة على إطلالتك الحيوية والناعمة؟

أشكر إطراءكم وسعيدة أن تروني بعين الجمال، لكن لا أتبع نظاماً معيناً، سوى أنني أنأى بنفسي عن كل ما يدخل الطاقة السلبية، و أتقرب من الناس ذوو القلب المٌحب و الطاقة الإيجابية، أبتعد عن أجواء العداء .و النقمة، وأحاول نشر الجمال و الحب و الفن. ربما هذا هو السر 


ماهي النصائح التي توجهينها إلى الفتيات والسيدات صاحبات الموهبة ليصبحن سيدات أعمال ناجحات؟

النصيحة الوحيدة التي أنصحها، هي الحب، ان تحب المرأة عملها، تلقائياً يرتقي نوع الأداء و لابد للأداء الجيد أن يلقى أرض خصبة و لو بعد حين، و لو واجهتنا صعوبات نتلافاها بطاقة الحب التي تعطينا قوة خيالية، مهم جدا أن نبني علاقة حب مع الورقة التي نكتب عليها و المكتب الذي نجلس عليه و العمل الذي ننجزه. 

و بعدها الزمن كفيل بالنجاح و النجاح الحقيقي لا يأتي بسرعة البرق لكنه يأتي بخطى واثقة.

 




0

صفحتنا على الفيسبوك


متابعة

تواصل معنا دائما

إشترك الآن في قائمة المتابعة ليصلك آخر الأخبار والمستجدات